الساعة الآن 11:36 AM


قطرات من نبع الرواد
العودة   منتديات رفاعة اونلاين > منتديات رفاعة أونلاين > رفاعة > الأرشيف > ©§¤°^°¤§©¤ المنتديات العامة ¤©§¤°^°¤§© > منبر السياسة الساخن
منبر السياسة الساخن يناقش قضايا السياسة وما يجري في الساحة السياسية

باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

منبر السياسة الساخن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2009, 07:29 AM   #1
Mnn باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

باقان وعرمان... اللهم لا شماتة!!
الكاتب - الطيب مصطفى - الانتباه
الثلاثاء, 08 ديسمبر 2009 12:21
قال عرمان لقناة الجزيرة من داخل معتقله (الاختياري) في إجابة على سؤال مذيعة قناة الجزيرة حول تفسير حديثه عن انعدام الحريات وفي نفس الوقت تمكُّنه من الحديث لقناة الجزيرة على الهواء مباشرةً ووصْم الحكومة بكل المساوئ والقول عنها بما لم يقل مالك في الخمر... قال عرمان في رده العجيب: إنه يتحدث من جهاز (الموبايل) الشخصي الذي لن يعطيه لأحد ولن يسمح بأخْذه منه!!

يقول عرمان الشيوعي القديم والقيادي بالحركة الشعبية والمعادي لله ورسوله والمعترض حتى على إيراد البسملة في صدر الدستور الانتقالي.. يقول هذا الكلام ناسياً أن من اعتقلوه وطائر الشؤم ونذير الإثنين الأسود باقان أموم قادرون ـ إن أرادوا ـ على نزع الموبايل منه وجلْده وقطْع أذنه الأخرى على غرار جنود الجيش الشعبي الذين سبق لهم أن قطعوا إحدى أذنيه عضّاً!!

سألني أحدهم: ما هى أكبر فوائد إجراءات الشرطة تجاه الحركة الشعبية وأحزاب الغفلة المتحالفة معها فقلت: إنه لو لم يحدث شيء غير اعتقال باقان وكسْر غروره وتمريغ أنفه في التراب بعد أن ظنّ أنه بات قاب قوسين أو أدنى من حكم السودان الشمالي لاعتُبر فائدة عظمى ناهيك عن الفوائد الأخرى!! فقد بلغ استهتار الرجل وغروره واحتقاره لسلطان الدولة وهيبتها درجة تعجز اللغة عن التعبير عنها.

يا لهفي على حزبي الأمة والمؤتمر الشعبي اللذين أسلما قيادهما إلى الحركة الشعبية وإلى باقان أموم... لهفي عليهما أن يجرهما التهافت على السلطة والحقد الأعمى.. أن يجرهما بعيداً عن مبادئهما مقدِّمَين المتغيِّر على الثابت والتكتيكي على الإستراتيجي وأن ينسيا مرجعيتهما الفكرية في سبيل الحصول على مكاسب تافهة وأن يضعا حاجزاً كثيفاً بينهما وبين شعب السودان الشمالي بما يمكن أن أسميه انتحاراً سياسياً.

نعم إنه الانتحار السياسي الذي يجعلهما يضحيان بمستقبلهما ويكرران خطأ التجمُّع الوطني الديمقراطي ويعيدان سيرته الأولى من خلال مسخ جديد يسمى (الإجماع الوطني)، وأرجو أن تقارنوا بين الاسم القديم (التجمُّع الوطني) والجديد (الإجماع الوطني)... بربكم أليس ذلك استنساخاً وتطابقاً كاملاً للتجمُّع الذي نفض السيد الصادق المهدي يده منه قديماً والذي ثبت لمن تشبثوا به أنه سراب بقِيعة بعد أن ركله قرنق ومضى نحو نيفاشا بمفرده وحصد كل ثمارها وترك حلفاءه في العراء؟! وهل من عراء أكبر من أن تحصل كل أحزاب الشمال بما فيها حلفاؤه في التجمع البائد 41% من السلطة في الشمال بينما تحصل حركة قرنق على 82% أي ضعف ما حصل عليه الجميع ما عدا المؤتمر الوطني هذا طبعاً بخلاف حكم الجنوب بالكامل والذي حرمت الحركة الشعبية شريكها من سلطة تعيين خفير فيه إلا بموافقتها؟!

يعلم السيد الصادق المهدي كما يعلم د. الترابي مشاعر باقان وحركته الشعبية تجاههما من خلال أحاديث قرنق وأدبيات الحركة من قديم بل من خلال تصريحات قيادات الحركة حتى اليوم مثل أحاديث مالك عقار إبان انعقاد مؤتمر جوبا كما يعلمان أن الحركة ظلت تُحمِّل حكومات الصادق المهدي بل الحكومات المتعاقبة منذ استقلال السودان المسؤولية عن اشتعال الحرب وبالرغم من خطل هذا الرأي إلا أنه يعكس المشاعر الحقيقية للحركة التي تسعى إلى إقامة نظام حكم إفريقاني علماني مناقض تماماً لهُوية السودان العربية الإسلامية ومن أسف فإن الصادق المهدي يعلم مشاعر القوم نحوه وبالرغم من ذلك يُساق ويسعى نحو حتفه بظلفه!!

أليس من المضحكات المبكيات أن يتنكّر الرجلان لكل تاريخهما ومبادئهما وينصبان باقان ناطقاً باسمهما؟! باقان الذي كان يشغل منصب الأمين العام للتجمُّع الوطني الديمقراطي البائد يشغل اليوم في ما يسمى بقوى الإجماع الوطني منصب المقرر الذي يخاطب باسم الأحزاب الشمالية جماهير الشعب السوداني!! بربكم أليس في هذا ما يفقع المرارة؟! باقان يخاطب أبناء السودان الشمالي الذين يشنُّ الحرب عليهم من خلال دعوته للإدارة الأمريكية بالاستمرار في فرض الحصار الاقتصادي على الشمال دون الجنوب وفي إدراج السودان في قائمة الإرهاب والذي يُلهب ظهور أبناء السودان الشمالي من خلال دعوته إلى إقصاء هُويتهم ووجودهم الحضاري بل والذي (بشَّر) شعب الخرطوم بأحداث الإثنين الأسود قبل اشتعالها من خلال نبوءته بانفجار ما سمّاه بالحزام الأسود حول الخرطوم!!

بربكم هل تذكرون كيف رفض الصادق المهدي والترابي اتفاقية الميرغني قرنق عام 8891م والتي كانت أخفّ بكثير مما يدعو إليه باقان وحركتُه القميئة؟! هل تذكرون الترابي حين كان يصول ويجول داعياً إلى حل الحزب الشيوعي السوداني قديماً وكيف يجلس الترابي اليوم بين باقان ونقد في صحيفة أجراس الحرية بل كيف يكون أكبر المؤيدين لتحالف جوبا الذي تقوده الحركة الشعبية التي تشنُّ الحرب على الإسلام والمسلمين في جنوب السودان وتسعى لإقامة نظام علماني يتناقض تماماً مع المرجعية (القديمة) للشيخ الترابي وكيف يصرِّح الترابي لصحيفة الخرطوم مونتر بأنه لا يمانع في منح صوته لمسيحي على حساب مسلم هو البشير ويكتب أقرب المقربين للترابي اليوم (المحبوب عبدالسلام) مقالاً طويلاً في صحيفة الحركة الشعبية (أجراس الحرية) بعنوان: (سأصوِّت لسلفا كير) بالرغم من علمه بمؤهِّلات سلفا كير الأكاديمية وخبراته العملية ناهيك عن دينه غير الإسلامي؟! .

إنه فقدان البوصلة وربِّ الكعبة بل إنه الحقد الذي يجعل هؤلاء يتخلَّون عن مبادئهم وعن معاني التضحية والفداء والجهاد والاستشهاد في سبيل المبادئ!!.

الترابي الذي ينصب نفسه حامياً لحمى الحرية والديمقراطية هو الذي وأدها وأقصى الصادق المهدي ـ حليف اليوم ـ وحكومته المنتخبة لكنه يذرف اليوم عليها الدمع السخين بعد أن أُقصي من السلطة!!

باقان أموم مقرر مؤتمر جوبا ورئيس سكرتاريته وناطقه الرسمي قال خلال مؤتمر صحفي عقده للدعوة للمسيرة الفاشلة (انتهى زمن الديكتاتوريات والانقلابات العسكرية وجاء زمن الحرية والحكومات المنتخبة)!!

بالله عليكم هل يستحي هذا الرجل؟! أين الحرية يا تُرى في جنوب السودان الذي أعلن رئيسه قبل يومين لفضائية الجزيرة أنه لن يسمح للحزب المنشق عن حركته (الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ التغيير الديمقراطي) الذي يقوده د. لام أكول ... لن يسمح له بممارسة نشاطه السياسي وأين الحرية والحركة وجيشُها الشعبي يمارسان أبشع عمليات القهر ضد خصومهما السياسيين؟!

إن الحركة الشعبية آخر من يحق له الحديث عن الحريات

لأن فاقد الشيء لا يعطيه ولكن المشكلة ليست في الحركة وباقانها وعرمانها وإنما في الحزبين (الإسلاميين) المنقادَين في زمان العجائب لعدو الإسلام والمسلمين باقان أموم!!

لقد حقق باقان التفافاً كبيراً باستنساخه للتجمُّع الوطني الديمقراطي وتمكُّنه من قيادة الصادق والترابي وخسر حزبا الزعيمين الكبيرين كثيراً.. ليس بتخليهما عن مرجعياتهما الفكرية فحسب وإنما بربط نفسيهما بحزب بغيض ومكروه لدى السودان الشمالي وليت الرجلين يستفتيان شعب السودان الشمالي عن رأيه في باقان وعرمان وحركتهما الشعبية التي لن ينسى هذا الجيل ما فعلته به من تهديد لأمنه وتضييق على حياته وعيشه وتشاكس عكَّر صفو ساحته السياسية ويكاد يُشعل الحريق في بلاده ويغرقها في الفوضى.



غير مسجل يمكنك التعليق على هذا الموضوع باستخدام حسابك على الفيسبوك

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : فارس البطانة



فارس البطانة غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 08:20 AM   #2
صبري طه
& واحد من الناس &

الصورة الرمزية صبري طه
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس البطانة لا يمكن مشاهدة الروابط للزوار للتسجيل اضغط هنا
قال عرمان لقناة الجزيرة من داخل معتقله (الاختياري) في إجابة على سؤال مذيعة قناة الجزيرة حول تفسير حديثه عن انعدام الحريات وفي نفس الوقت تمكُّنه من الحديث لقناة الجزيرة على الهواء مباشرةً ووصْم الحكومة بكل المساوئ والقول عنها بما لم يقل مالك في الخمر... قال عرمان في رده العجيب: إنه يتحدث من جهاز (الموبايل) الشخصي الذي لن يعطيه لأحد ولن يسمح بأخْذه منه!!

وهل برر خال الرئيس مصادرة أشرطة طاقم قناة الجزيرة لتقتنع القناة بالحريات المُتاحة .. ويُغنيها بذلك عن توجيه مثل هذه الأسئلة لياسر عرمان ؟!

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس البطانة لا يمكن مشاهدة الروابط للزوار للتسجيل اضغط هنا
لأن فاقد الشيء لا يعطيه ولكن المشكلة ليست في الحركة وباقانها وعرمانها وإنما في الحزبين (الإسلاميين) المنقادَين في زمان العجائب لعدو الإسلام والمسلمين باقان أموم!

وماذا لو انقادت أمريكا وإسرائيل للحركة الشعبية طالما أن دولة المواطنة تم تجزئتها إلى مسلمين وغير مسلمين ... هل سيتباكى الطيب مصطفى إلى المجتمع الدولي الذي تُديره أمريكا وأعوانها ...

أم سيأكل ناره ؟!

أتمنى أن لا نرى بعد هذا المقال من يتباكى عبر مجلس الأمن ومنظماته ... بمنطق أعداء الإسلام والمسلمين وأمريكا روسيا قد دنا عذابها ...



عالم غريب !!!!!!




ولك كل الود والتقدير ،،،
صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : صبري طه



صبري طه غير متصل  

التعديل الأخير تم بواسطة صبري طه ; 09-12-2009 الساعة 10:19 AM.
رفاعة اونلاين في قلوبنا
توقيع : صبري طه
يوم رحيلك من البلاد منتدياتك مرصّعة بالسواد
{رحمة الله عليك غاليتنا بت البطانة}


للتواصل مع الدعم الفني عبر الإسكايب اضغط هنا


<<< للاستضافة والدعم الفني اضغط هنا >>>

صبري طه تصفّح البوستات الإدارية بالضغط هنا

لوضع الروابط بشكل أفضل اكتب عبارة اضغط هنا وظللها ثم اضغط على هذه الأيقونة ثم ألصق الرابط في المستطيل واضغط موافق ولمتابعة الشرح بالصور اضغط هنا


اضغط هنا للإبلاغ عن مواضيع بها روابط لا تعمل
قديم 09-12-2009, 08:54 AM   #3
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبري طه لا يمكن مشاهدة الروابط للزوار للتسجيل اضغط هنا


وهل برر خال الرئيس مصادرة أشرطة طاقم قناة الجزيرة لتقتنع القناة بالحريات المُتاحة .. ويُقنيها بذلك عن توجيه مثل هذه الأسئلة لياسر عرمان ؟!



وماذا لو انقادت أمريكا وإسرائيل للحركة الشعبية طالما أن دولة المواطنة تم تجزئتها إلى مسلمين وغير مسلمين ... هل سيتباكى الطيب مصطفى إلى المجتمع الدولي الذي تُديره أمريكا وأعوانها ...

أم سيأكل ناره ؟!

أتمنى أن لا نرى بعد هذا المقال من يتباكى عبر مجلس الأمن ومنظماته ... بمنطق أعداء الإسلام والمسلمين وأمريكا روسيا قد دنا عذابها ...



عالم غريب !!!!!!




ولك كل الود والتقدير ،،،


الأخ صبري ،،

تأمل هذه الآية من سورة البقرة

" قالو أدعو لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا ، وإنا إن شاء الله لمهتدون "

وكذلك الآية 35 من سورة يونس

" قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق ، قل الله يهدي للحق ، أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع ،أمن لا يهدي إلا أن يهدي فما لكم كيف تحكمون "

ونسأل الله الهداية لنا جميعاً

ودمت بخير

ودمت
صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : فارس البطانة



فارس البطانة غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 09:42 AM   #4
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

الزول ده بتكلم كلام ذى الفل
صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : الرفاعى الاصلى



الرفاعى الاصلى غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
والله أكبر
{وللّه العزّة ولرسوله وللمؤمنين ولكنّ المنافقين لا يعلمون}
قديم 09-12-2009, 10:24 AM   #5
صبري طه
& واحد من الناس &

الصورة الرمزية صبري طه
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس البطانة لا يمكن مشاهدة الروابط للزوار للتسجيل اضغط هنا
الأخ صبري ،،

تأمل هذه الآية من سورة البقرة

" قالو أدعو لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا ، وإنا إن شاء الله لمهتدون "

وكذلك الآية 35 من سورة يونس

" قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق ، قل الله يهدي للحق ، أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع ،أمن لا يهدي إلا أن يهدي فما لكم كيف تحكمون "

ونسأل الله الهداية لنا جميعاً

ودمت بخير

ودمت

تشكر ...

وأحسبك من المُهتدين ...

ووددت لو ذكّرتني أيضاً أن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ...



ولك كل الود والتقدير ،،،

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : صبري طه



صبري طه غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 10:32 AM   #6
قلسيباوي

الرفـاعـي
الصورة الرمزية قلسيباوي
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

فارس البطانة والاخوة المتداخلون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا الحركة الشعبية اثبتت فشلها في ادارتها واثبتت عدم مقدرتها في بسط الحريات وما لام اكول ببعيد من الواقع
بعد رفض الحركة لنشاط حزبه
انهم ارادو ان يبزرعو في الشعب السوداني الحقد والكراهية
ولكن الحكومة ماداقسة وهي عارفة تماما نوايا هذه الكتلة من البشر الذي باعو انفسهم لاهداف الغرب
عجبي لمن يريدون الحرية بدماء الشعب
عجبي لمن تبعو اهداف وهم يعلمون عنها بانها مزيفة ؟
عجبي لمن دعم الحصار علي السودان ويريدني ان اخرج معه
انها الحقيقة التي لايريدها اعداء الانقاذ الحاقدين

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : قلسيباوي



قلسيباوي غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 10:35 AM   #7
قلسيباوي

الرفـاعـي
الصورة الرمزية قلسيباوي
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

اقتباس:
فارس البطانة كتب / لأن فاقد الشيء لا يعطيه ولكن المشكلة ليست في الحركة وباقانها وعرمانها وإنما في الحزبين (الإسلاميين) المنقادَين في زمان العجائب لعدو الإسلام والمسلمين باقان أموم

لو مع الشيطان ماعندهم مشكلة يتفقو معاه بس يصلو الي السلطة وهذه اهدافهم ياسيدي
ولقد جربناهم لم ياتنا منهم سوى الخراب الذي مازالت اثاره علينا

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : قلسيباوي



قلسيباوي غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 10:55 AM   #8
ود البحر

الحمضلابي
الصورة الرمزية ود البحر
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

انا مؤتمر وطني لكن لم يعجبني تصرف الحكومة
يعني ماهو الشئ الذي يمكن أن تخسره الحكومة لو سمحت لهذه المظاهره بالقيام وتسليم مذكرتها للبرلمان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(لم تحسبها صاح)

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : ود البحر



ود البحر غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 11:03 AM   #9
صبري طه
& واحد من الناس &

الصورة الرمزية صبري طه
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود البحر لا يمكن مشاهدة الروابط للزوار للتسجيل اضغط هنا
انا مؤتمر وطني لكن لم يعجبني تصرف الحكومة
يعني ماهو الشئ الذي يمكن أن تخسره الحكومة لو سمحت لهذه المظاهره بالقيام وتسليم مذكرتها للبرلمان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(لم تحسبها صاح)

لك التحية أخي ود البحر ...

وأعتقد أن المؤتمر الوطني لا يُريد أن يُظهر حجم المُعارضة الحقيقي ... وقد تم إعلان الإجازة لإضعافها ...



ولك كل الود والتقدير ،،،

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : صبري طه



صبري طه غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
قديم 09-12-2009, 11:13 AM   #10
ود البحر

الحمضلابي
الصورة الرمزية ود البحر
افتراضي رد: باقان وعرمان - اللهم لا شماتة - منقول من جريدة الانتباه

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبري طه لا يمكن مشاهدة الروابط للزوار للتسجيل اضغط هنا


لك التحية أخي ود البحر ...

وأعتقد أن المؤتمر الوطني لا يُريد أن يُظهر حجم المُعارضة الحقيقي ... وقد تم إعلان الإجازة لإضعافها ...



ولك كل الود والتقدير ،،،

برضو ما حسبتها صاح
ياخي هذه فرصة لاتقدر بثمن (ح تعرف حجم عدؤها الطبيعي )
معزتي

صور لنجوم وكواكب رفاعية - اضغط هنا


رفاعةon

لا يمكنك الرد على هذا الموضوع ولايمكنك إضافة موضوع جديد في الأرشيف اضغط هنا وانتقل إلى القسم المفتوح للردود والمواضيع
أنا : ود البحر



ود البحر غير متصل  
رفاعة اونلاين في قلوبنا
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
::×:: جميع الحقوق محفوظة لمنتديات رفاعة أونلاين ::×::
الشهادة السودانية 2011
تصميم: صبري طه